إعلان

إعلان

الجمعة، 6 أبريل، 2012

منتهي منت الشيخ ولد أحمد محمود تنوي رفع شكوي ضد البلدية لأنها قتلت كلبها


منتهي وهي تنظر الدماء التي سالت وتعد بمقاضاة البلدية 

تنوي المواطنة الموريتانية منتهى بنت الشيخ ولد أحمد محمود  رفع دعوى قضائية ضد الجهات المسؤولة عن حملة إبادة الكلاب السائبة في العاصمة نواكشوط، لأنها قتلت كلبها .

وقالت منتهى في تصريحات زوال اليوم الخميس  والتأثر الشديد يبدو عليها، إن مصالح إبادة الكلاب، قتلت كلبها الأليف بطريقة وحشية، حينما كان يطل من شرفة الباب، وتركت دمه يسيل على أرضية البلاط.


وأضافت بنت أحمد محمود إنها كانت خارج المنزل عند ارتكاب المصالح البلدية، لـ"جريمة" قتل الكلب الأليف، وفوجئت بالدماء تغطي الأرضية، وأكدت للصحراء؛ وهي تجهش بالبكاء، إن العملية مروعة وغير متحضرة بالمطلق.

واتهمت منتهى، في مصالح البلدية ببث الرعب في صفوف المواطنين، وقالت إنه كان من الممكن أن يصاب عدة أشخاص بالرصاص المستخدم في قتل الكلب.

وكانت المواطنة عيشة بنت أحمدو وابنها الرضيع قد أصيبا بشظايا نارية خلال عملية قنص كلاب سائبة، قامت بها مصالح مكافحة الكلاب في مقاطعة دار النعيم قبل شهر، مما استدعى إجراء جراحة لها وابنها من اجل انتزاع الشظايا.

وتواصل السلطات الإدارية والأمنية بالعاصمة الموريتانية "حربها" على الكلاب السائبة، وسط تجنيد عشرات الإداريين والجنود والعمال بالمجلس البلدية لمواجهة الكلاب السائبة بنواكشوط.

" نقلا عن موقع الصحراء  بتصرف "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق