إعلان

إعلان

الخميس، 6 سبتمبر، 2012

رحيل المؤرخ والعلامة الكبير محمد ولد مولود ولد داداه

المرحوم محمد ولد مولود 
أعلن اليوم في العاصمة انواكشوط عن رحيل المؤرخ الكبير وعلامة موريتانيا في التاريخ واللغات وشتي علوم المعرفة السيد محمد ولد مولود ولد داداه عن عمر ناهز التسعين حسب العارفين به .
محمد ولد مولود يعرف بإنه مرجع تاريخي في موريتانيا يأتيه الغربيون هنا يدرسون عليه بعض اللغات ويأخذون منه التاريخ ويتمتعون بكتب ألفها أو مخطوطات بحوزته في مكتبته العريقة والعتيقة بقرية عين السلامة .

محمد ولد مولود ووري جثمانه الثري في مقبرة البعلاتية حيث أجداده وأهله وذووه وحيث كان في استقباله الكثير من ساكنة مدينة بتلميت الذين أحسوا بفقد رجل لا ينتمي إلى هذا الجيل خلقا وعلما وفضلا .
وقد عرف المرحوم بنبوغه في مجالات عديدة مثل اللغة العربية واللوغ الأخري كما روي عنه معرفة القرآن أحكاما وتجويدا .
وقد اعتزل المرحوم السياسة والأضواء وبقي بعيدا في منزله يحضر بعض الندوات والمحاضرات حتي أتاه الأجل المحتوم .
وبتمليت اليوم وهي تنشر الخبر تعد بنشر تفاصيل موثقة عن حياة الراحل وأثاره لأنه ذخر لموريتانيا كلها وعلم من أعلامها .
كما تترحم عليه وتتمني للجميع الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق