إعلان

إعلان

الجمعة، 25 أكتوبر، 2013

شخصيات وازنة تؤيد ترشيحات الحزب الحاكم في بتلميت " تفاصيل خاصة "

ولد بكرن وولد الصادق وولد محمد سيدي 
قالت مصادر مطلعة إن المدير العام للأمن الوطني السيد أحمد ولد بكرن إنه مستاء من ذكر اسمه في المغاضبين من ترشيحات الحزب الحاكم في بتلميت مضيفا أنه شخصية عسكرية بعيدة عن السياسة وتجاذباتها .
وأضاف المصدر أن ولد بكرن عتب على البعض من ذكر اسمه في الأمر وهو نفس الشيء الذي أشار إليه بيان باسم العمدة السابق محمد ولد الصادق نافيا اعتراضه على ترشيحات الحزب ومنددا بذكر شخصيات عسكرية وصفها بالبعيدة عن السياسية .
إلى ذكر نشر في وسائل إعلام محلية بيان باسم مجموعة وصفت بالكبيرة وموقع من طرف الصحفي المعروف أسند ولد محمد سيدي قال فيه إن سكان بتلميت يؤيدون ترشيحات الحزب فيه وخاصة أهل النزاهة والاستقامة الذي إن لم نرشحهم فمن نرشح يقول البيان .
وتأتي حزمة البيانات في يوم واحد تقريبا كأول رد على مؤتمر صحفي عقدته مجموعة حلف بتلميت وأكدت فيها غضبها من الترشيحات وتهميشها في المقاطعة .

هناك تعليق واحد:

  1. محمد ولد الصادق هو اول الغاضبين مما وقع وتفق مع الجماعة التي كان من ضمنها علي ما وقع بتفاصله واختفي لان ولد بكرا كان يلتزم له بدبيت في انواكشوط واخيرا قرر ان ياتي من الخلف ويغدر زملائه لكن الجميع يعرف محمد عمدة ومحمد رئيس ادارة ومحمد يطلب دبيتة ومحمد يحاول تعيين اخيه وزيرا ويبدو ان ولد بكرا سيلطخ نفسه ان لم يحد من استخدام محمد له

    ردحذف