إعلان

إعلان

الأربعاء، 9 أكتوبر، 2013

الأستاذ إسحاق ولد أحمد مسكه يستحق التقدير والإحترام ,, حق الرد والتعقيب


 
في اليسار الأستاذ اسحاق ولد أحمد مسكنه 
لقد طالعت بموقعكم المحترم ‘‘بوتلميت اليوم‘‘ خبرا أو تحليلا تم فيه تناول ما تمت تسميته من طرف صاحب أو أصحاب الخبر أو التحليل المنشور بتاريخ 7 أكتوبر 2013، بتهميش حزب الإتحاد من أجل الجمهورية لمجموعات كبيرة من سكان مقاطعة أبي تلميت و ذلك بترشيحاته للنيابيات بالمقاطعة أو ما يشاع حولها و ما قد يترتب على ذلك من خلافات و تجاذبات قد تعصف بالحزب على مستوى المقاطعة.

و ما لفت إنتباهي أكثر هو تناول هذا الخبر أو التحليل بشيئ من التعريض أو الإستهجان لإمكانية ترشيح الحزب الحاكم للأستاذ إسحاق ولد أحمد مسكة كنائب عن المقاطعة في الإستحقاقات النيابية المقبلة و إعتبار ذلك مثيرا لحفيظة الكثيرين بل مسألة غير مسبوقة بهذه المقاطعة، متناسيا أو متجاهلا أو متناسين أو متجاهلين أن أول إمرأة إنتخبت كنائبة ببرلمان موريتاني أيام حكم أول رئيس للبلاد الأستاذ المختار و لد داداه الذي لا يمكن التشكيك في معرفته و معاونيه من أبناء المقاطعة للأجدر بتمثيل أبي تلميت هي إبنة عمة الأستاذ إسحاق ولد أحمد مسكة و أحد أفراد عائلته الأخت الفاضلة المرحومة مريم منت سيد المختار و أن آخر عمدة مساعد عمل مع العمدة الحالي للمقاطعة هو الأخ الفاضل المرحوم سيد المختار ولد سيد أبراهيم إبن عم إسحاق ولد أحمد مسكة الذي سلم رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية مفتاح مدينة أبي تلميت كهدية مهداة من مناضلي الحزب و منتسبيه لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وفاء له و تثمينا لإنجازاته حيث كانت أول مرة يسلم فيها مفتاح مدينة أبي تلميت لأي شخص عبر التاريخ.
إذا فكيف يتم التشكيك في أحقية تمثيل شخص مثل شخص الأستاذ إسحاق ولد أحمد مسكة لسكان مقاطعة أبي تلميت و هو من شكل إنتخابه كرئيس لقسم حزب الإتحاد من أجل الجمهورية بعموم مقاطعة أبي تلميت حلا مرضيا لدى كافة الأطراف السياسية المنضوية تحت لواء الحزب بالمقاطعة، و تم تمرير ترشحه و إتنخابه بغبطة و إرتياح من كافة الفاعلين السياسيين و الأطر و المناضلين الحزبيين بالمقاطعة.
أم أن عدم إكتراث الأستاذ إسحاق ولد أحمد مسكة بخوض غمار السياسة المحلية لمقاطعة أبي تلميت قبل بدء مساره النضالي الحالي بحزب الإتحاد من أجل الجمهورية يشكل لدى البعض ذنبا لا يغتفر لا يمكن السماح لصاحبه بتمرير ترشحه لمنصب إنتخابي عبر هذا الحزب، أم أن كل ما في الأمر هو محاولة إثارة مشاعر أحد أبناء المقاطعة الأوفياء و أكثرهم إستعدادا لخدمتها و خدمة الوطن و المواطن، من لا تلومه لومة لائم في الدفاع عن المظلوم و نصرة الضعيف منذ بدأ حياته المهنية كمحام شاب لامع و مثير، فمن كانت الإثارة الحقوقية ديدنه مهنيا يكون من الصعوبة بمكان إثارته سياسيا، لا سيما إذا كان من أوائل الداعمين المتشبثين بشخص رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، المناضلين من أجل تجسيد و تحقيق برنامج حكومته الرشيدة الهادف إلى إسعاد المواطن و رقيه و القضاء التام على ظلمه و تهميشه و إفساد موارده و تبديد ثرواته العمومية.
و في الأخير تجدر الإشارة إلى أن شخصا محوريا كشخص الأستاذ إسحاق ولد أحمد مسكة يستحق من كافة مناضلي و مناضلات حزب الإتحاد من أجل الجمهورية بالغ التقدير و الإحترام و عظيم الشكر و الإمتنان لا سيما مناضلي و مناضلات الحزب بمقاطعة أبي تلميت الذين يعتبرون خير شاهد على ما بذله من جهد جهيد خدمة للحزب و كافة منتسبيه بالمقاطعة.



محمد ولد عبد الله  

هناك 5 تعليقات:

  1. كان ذلك المقال هفوة يجب الإعتذار عنها

    ردحذف
  2. كل ما قلته ،لا يمكن لشخص من ساكنة بتلميت ان يشكك فيه،،،،فالاستاذ اسحاق ولد احمد مسكه فاعل للخير ،وخدمة هذه المدينة والوطن هي اولويته

    ردحذف
  3. موقع بوتلميت اليوم بعيد كل البعد عن المهنية والموضوعية، ويتٌسِمُ بالعنصرية والإنحياز والمحاباة لأطراف بعينها في المدينة، ولاغرو إذا نشر مقالا كهذا تزلفا ل س أو ص.

    ردحذف
  4. c est vrais t u as parfaitement raison,,,ce site maintenant est en partenariatave une partie qui est soutenu par cheikh Mohamdel houssein et autre par la maire Youssef Abdel vettah

    ردحذف
  5. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف