إعلان

إعلان

الاثنين، 15 أغسطس، 2011

عزل نافذة في بوتلميت بعد "تحكمها" في عمليات الإحصاء

مقر الإحصاء الإداري في مقاطعة بتلميت
عزلت السلطات المشرفة على إحصاء السكان في مشروع الوثائق المؤمنة الجديدة النافذة لميمه بنت عبود بعد شكاوى من مواطنين مختلفين من تحكمها في العملية، وحرمانها لبعض المواطنين من حقهم الطبيعي في الإحصاء ، الحصول على وثائقهم الوطنية.

واشتكى المواطنون في وقت سابق من نفوذ السيدة وسيطرتها على مختلف العمليات المدنية والخدمية في المدينة وفرضها "ضرائب" على المواطنين مقابل الحصول على أوراقهم أو استفادتهم من عمليات خدمة كعمليات التضامن وعمليات رمضان.

كما فرضت على ملاك الوراقات في المدينة عدم التعامل مع الأشخاص الراغبين في الحصول على "شكليات الوثائق" والذين لا يحملون رسائل منها أو تآشر تحمل إذنها لهم بالحصول عليها.

وتعتذر السلطات الإدارية في المدينة من مواجهتها معلنة خوفها منها، في حين أصر بعض المواطنين على مواجهتها، مفضلين اتباع الطرق القانونية للحصول على أوراقهم رغم تحذير عدد السكان لهم من مواجهة النافذة وتحكمها في مختلف العمليات.

هناك 4 تعليقات:

  1. تسلم هذه السلطات التي قامت بهذا العمل والله لقد كانت فاسدة ومرتشية ومنعالية على ساكنة المقاطعة

    ردحذف
  2. السلطات الادارية في المقاطعةالمتعاقبة كلها تخاف من لمميمة

    ردحذف
  3. nas bihe jehel we takhalouf ella ili game yakhba6 viha chakhsiye mayallete soulo6ate tegbel de ....hade ma isse7e be 7altou di

    ردحذف
  4. واحد من المتحاوزه23 أغسطس، 2011 3:11 م

    اخليتون هي ماه نافذة هي كويوة كحيله و بلا كرواص

    ردحذف