إعلان

إعلان

الاثنين، 10 يناير، 2011

انضمامات لحزب تواصل في بتلميت

ذ: عبد الله ولد خطاري، المتكلم باسم المجموعة المنضمة
أعلنت مجموعة من أطر مقاطعة بوتلميت مساء الجمعة 7/1/2011 انضمامهم لحزب  تواصل وقال المتحدث باسم المجموعة  الأستاذ عبد الله ولد خطاري ( مستشار في بلدية انتيشط) إن انضمامهم إلى الحزب جاء بعد "دراسة متأنية لبرنامجه ونظرة فاحصة لسلوك قياداته الميدانيين ورصد مواقفه" مؤكدا أن تلك العملية استمرت  لثلاث سنوات متتالية.
وأضاف الأستاذ عبد الله ولد خطاري، إنهم  انضموا  للحزب بعد قناعة كاملة بأهدافه، ورؤاه الفكرية والسياسية، ومشروعه المجتمعي، مستبعدا أي شروط لهذا الانضمام الذي جاء نتيجة قناعة فكرية.

 الأستاذ موسى ولد زين، من بين المنضمين  من بلدية تنغدج أكد على أنه  يتشرف بالانضمام لحزب تواصل الذي أثبت جدارته ـ يقول موسى ـ  بأنه حزب وطني، ينحاز دائما إلى الثوابت  الوطنية.
 كان ذلك في حفل نظمه أطر تواصل في مقرهم بالمناسبة و قد  حضره موفد بوتلميت اليوم.
اتحادي الحزب في ولاية اترارزة الأستاذ محمد نوح ولد حداه  الذي حضر بدعوة من قسم تواصل ببتلميت  رحب بالأطر المنضمين، معلنا أن الحزب  لكل الموريتانيين الذين اقتنعوا برؤاه، ورغبوا في خدمة الوطن من خلال مؤسساته حسب قوله.
  
رئيس قسم تواصل في بتلميت الأستاذ أحمد ولد سيد المختار أعتبر أن الأطر الحاليين يشكلون إضافة نوعية للحزب في المقاطعة،  وأنه سعيد بانضمامهم للحزب على حد تعبيره.  

جانب من حفل الانضمام في مقر الحزب بِ "بوتلميت" 

عضو المجلس الوطني لحزب تواصل  الأستاذ موسى ولد خليفة رحب بالمنضمين وشكر الجميع  على جهودهم  مؤكدا على أهمية المجموعة المنضمة .

يذكر أن المدينة تشهد هذه الأيام نشاطا سياسيا مكثفا تحضيرا للإنتخابات البلدية و النيابية المقبلة.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق