إعلان

إعلان

الثلاثاء، 4 يناير، 2011

ولد فتى من شخصيات العام 2010


الشيخ محمد عبد الرحمن ولد أحمد الملقب ولد فتى 
اختارت مؤسسة السراج للإعلام والنشر عدة شخصيات للعام المنصرم  2010 من بين هذه الشخصيات  الشيخ محمد عبد الرحمن ولد أحمد الملقب ولد فتى،  كان  ولد فتى  الصوت العلمي الأكثر شعبية في برامج إذاعة القرآن الكريم، نظرا لموسوعيته العلمية، ولقدرته الفائقة على الاستحضار.. وبروزه كأحد النماذج الفريدة لتجربة المحاظر الموريتانية.

شخصيات من المقاطعة في دائرة الضوء 

’’أسماء كثيرة حفرت أسماءها بقوة في ذاكرة العام المنصرم، أسماء كثيرة ومجالات متعددة،لكن الظاهرة الأبرز حول الكثير من هذه الأسماء كانت الجدل الدائر حول تقويم سلوكها ومواقفها السياسية أو الثقافية والعلمية،باستثناء اسم واحد، برز بقوة خلال العام المنصرم،وحظي باحترام الجميع واعتراف الكل بأنه أحد الأصوات العلمية المؤثرة،وأحد أساطين الفقه المعتبرين ويتعلق الأمر بالشيخ محمد عبد الرحمن ولد فتى الذي يمكن اعتباره النجم العلمي الأول للعام 2010.

رجل القرآن..
عبد الرحمن ولد أحمد الملقب ولد فتى كان الصوت العلمي الأكثر شعبية في برامج إذاعة القرآن،نظرا لموسوعيته العلمية،ولقدرته الفائقة على الاستحضار..وبروزه كأحد النماذج الفريدة لتجربة المحظرة..رغم أنه لم يطل المكث في المحاظر
ربما لا يعلم الكثير من محبي الشيخ فتى أن الفقه وعلومه والتفسير وغرائبه والنحو ومدارسه ليس تخصص الشيخ الوحيد،فالرجل شاعر مجيد وراوية موسوعي للشعر الفصيح والحساني وأشياء أخرى.

بيرام : رجل الإثارة..
دائرة الضوء،حملت بقوة خلال العام المنصرم اسم المناضل الحقوقي بيرام ولد الداه ولد اعبيدي،ويمكن اعتبار ولد اعبيدي أكثر الأسماء المثيرة خلال العام المنصرم،ولم يشغل ولد اعبيدي فقط مساحة اهتمام واسعة لدى الرأي العام الذي اختلف بقوة حول أطروحات يرام،وإنما شغل الساسة والأمن والإعلام الذي وجد في تصريحات برام النارية مادة مهمة للإثارة..حيث كانت قنابل تصريحاته تنفجر في كل اتجاه.
لم يسلم أحد من نيران برام العلماء الأحياء والأموات،تعرضوا لسب مقذع من برام،الدولة والأمن والساسة،اليساريون والإسلاميون الجميع نال نصيبا من تهديدات برام..البيظان من جهتهم بإطلاق كانوا موضع تهديد بانتقام قد تظهر نتائجه بعد عشر سنوات كما يقول.
برام المناضل الحقوقي/ السجين/ العميل للصهيونية/ كلها ألقاب تداولها الإعلام،ومثلت مادة سجال متواصل بين برام وأنصاره وخصومه سواء من داخل حركة الحر أو خارجها.
آخرون رأوا في برام مرحلة من مراحل احتقان شريحته التي تعاني مستويات عديدة من التهميش ’’ الحساسون جدا تجاه تصريحات برام لا يملكون الشعور ذاته تجاه الظلم الممارس يوميا ضد شريحة لحراطين’’ حسب بعض مناصري الرجل’’.

المصدر السراج

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق