إعلان

إعلان

السبت، 8 يناير، 2011

الأثر التوجيهي للأدب المحلي عنوان ندوة في بلدية علب آدرس


لافتة عنوان الأمسية
نظم منتدى شباب علب آدرس الثقافي يوم الجمعة 31/12/2010 أمسية ثقافية بعنوان:" الأثر التوجيهي  للأدب المحلي " ، وقد افتتحت الندوة المذكورة بآيات من الذكر الحكيم بصوت القارئ عبد الله ولد أحمد ليتناول الكلام بعد ذلك الأستاذ بجامعة نواكشوط الدكتور/ أحمد ولد القاضي شاكرا لأصحاب المنتدى مبادرتهم مثمنا الدور الذي يلعبه شباب علب آدرس قبل أن يبدأ في الدخول في الموضوع مؤكدا أن منطلق التوجيه في الأدب المحلي هو الحديث الشريف [الدين النصيحة] مستدلا بنماذج من التوجيه في الأدب المحلي كقصيدة يحي الكبير [النصيحة الكافية] والتي مطلعها:
عليكم سلام الله مالشأن والأمر لمن شأنه شأن ومن أمره أمر
مقسما التوجبه في الأدب المحلي إلى توجيه ديني وأخلاقي واجتماعيمؤكدا ـ أي الدكتور أحمد ولد القاضي ـ على ضرورة الحفاظ على قيم البذل والتضحية والوفاء.
بعد ذلك تناول الكلام الأستااذ و الأديب أبوبكر ولد بوري (وهو بالمناسبة صاحب ديوان [حيث تهب الصبا] الذي نشرته رابطة الأدباء والكتاب الموريتانيين ضمن دواوينها الشعرية التسعة لسنة 2009) حيث قدم رؤيته لأثر التوجيه في الأدب المحلي.
الدكتور والشاعر عبد الرحمن ولد محمد محمود الرباني كان ثالث المتدخلين حيث افتتح عرضه بالحث على القيم التي تركها الأجداد مشددا على أن العلم هو محور الرقي والتقدم في المجتمعات ومستدلا على أن الشعراء المحليين ظل شعرهم دائما بوصلة يهتدي بها المجتمع ومستعرضا نماذج تؤكد ذلك كشعر أحمد ولد أبنو الذي يقول في إحدى طلعة من أدبه الشعبي:
مد ماه اجماعة تخسر والسعر اتخليه إلى فيه
واتخلي الأمر إلى يكبر وإفوت الل مـــدارك بيه
ومن شعر موناك ولد مبرك :
وإذا النوائب قسمتها أهلـــــــها لاترض جـــــــــلا بينهم أن تبخـــــــلا
إن النوائب قسمها بأتي غلى حسب المروءة لا على حسب الملا
ومن شعر الإمام محمد محمود ولد أحمد يورة قصيدته التي مطلعها:
بناتي ليتكن على أناتي وياليت الوقار على بناتي...
إلى أن يقول:
بما قد قلت أنصح كل بنت وأخت أن تكون بذي الصفات
أما الأستاذ محمد الأمين ولد الدنبجة فقد أكد أن الشعر هو ديوان العرب أي انه يجسد منظومة القيم الأخلاقية للعرب شاكرا منتدى شباب علب آدرس على أنشطته قبل أن يلقي قصيدة تجسد عرفانه بالجميل للقائمين على هذا المنتدى.
الكلمة الأخيرة في الأمسية كانت من نصيب الدكتور/ أحمد يورة ولد الرباني حبث قدم نماذج من مايراه هو الآخر أدبا توجيهيا بالغ التأثير على الواقع المعاش شاكرا للمنتدى نشاطه وحيويته مشيدا بإصداره الفصلي [مشعل] معتبرا إياه إصدارا جديرا بالإهتمام.
يذكر أن الأمسية المذكورة تولى الربط فيها الأستاذ آب اشريف ولد أنحوي وحضرها عمدة بلدية علب آدرس الأستاذ سيد محمد ولد اسماعيل والصحفي اللامع سيد محمد ولد يونس والشاعر الأمير أحمد سالم ولد يونس وجمع غفير من مثقفي وساكنة علب آدرس ووزع على هامشها العدد الأول من صحيفة مشعل لسان حال المنتدى.


بعض الحضور

بعض الحضور

بعض الحضور

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق