إعلان

إعلان

الأحد، 29 يناير، 2012

مجموعة من شعراء بتلميت تشكو من استيلاء السفير القطري علي مخصصاتها

السفير القطري في موريتانيا 
قال أحد شباب مقاطعة بوتلميت إنه ومجموعة من شعراء المدينة المدينة يزيدون علي العشرة شعراء قد نظموا قصائد خلال زيارة سمو الأمير القطري لموريتانيا الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وطبعوها في شكل كتيب صغير وأرسلوها للعمدة السيد يوسف ولد عبد الفتاح الذي تعهد بإيصالها إلي الأمير القطري .

وأضاف المصدر أن المجموعة لم تتسلم أي رد إلا عندما اتصل بها أحد أبناء المدينة في قطر وأبلغهم أن الأمير خصص ثلاثة آلاف دولار لكل واحد منهم وأنه استلم نصيب أحدهم بحكم القرابة وأن البقية أرسلت للسفير القطري في موريتانيا السيد محمد بن كردي المري .
الشاب اضاف خلال حديثه لمدونة بتلميت اليوم أن الشباب اتصلوا بالسفير الذي أكد لهم وصول المال إليه وتعهد بدفعه خلال أسبوع بعد استكمال إجراءات داخلية في السفارة , وبعد اتصالنا به يضيف الشاب في الموعد أعطانا موعدا آخر لمدة أسبوع وبعد انقضاء المدة نفي السفير علمه بوصول المال إلي السفارة قائلا إن هناك إجراآت لدي الخارجية القطرية لم تكتمل بعد وهو ما يتنافي مع تصريحاته السابقة والنصيب الذي حصل عليه زميلنا في قطر 
وطالب الشباب بإنصافهم وإعطائهم التعويضات المقدمة من قبل الدولة القطرية .
صورة مجسم الكأس والشاب الفنان 
وكان السفير قد اتهم من طرف أحد الشباب الموريتانيين بتنكره لاتفاق معه بموجبه يصمم مجسما لكأس العالم طلبه منه السفير وأقام حفلا للسفراء بمناسبة فوز قطر باستضافة دورة كأس العالم ورفع الستار عن الكأس ولم يتسلم صاحبه أي أوقية من السفارة بعد تنكر السفير للإتفاق ولا تزال القضية في أروقة المحاكم الموريتانية دون أن تجد حلا حتي الآن .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق