إعلان

إعلان

السبت، 26 يناير، 2013

قرية " آوكار " تحتضن حفلا تكريميا للشيخ محمد الحسين ومساندا للرئيس

المنصة الرسمية للحفل 

نظم العمدة السابق لمدينة أبيتمليت السيد محمد ولد الصادق في قرية "آوكار" شرق مدينة أبيتلميت حفلا جماهيريا كبيرا على شرف الشيخ محمد الحسين ولد حبيب الله بمناسبة عودته إلى أرض الوطن وتثمينا كذلك لفضائله ومكارمه وأياديه البيضاء على أهل المنطقة والموريتانيين عموما حسب منظمي الحفل .


الحفل شهد فقرات عدة شملت كلمات ترحيبية وإلقاءات شعرية وبعض الفولوكلور الشعبي وخاصة المعروف منه محليا ب " بنجه " .


العمدة  محمد ولد الصادق  قال  إنه إن كان لا بد من دليل على أن الشيخ محمد الحسين رجل إجماع ففي إن الحضور  أكبر دليل على ذلك لأن من بين الحضور الخليفة العام لاهل الشيخ سيديا وممثلين عن كل أطياف المجتمع في ابيتلميت .


وأكد محمد ولد الصادق على أن إنجازات الرئيس محمد ولد عبد العزيز بادية للعيان ولا أحد يمكنه أن يزايد عليها بأي طريقة وهوما يفرض علينا تأييده ومساندته .

من جهته قال الشيخ محمد الحسين في كلمة مكتوبة قرئت بالنيابة عنه إنه بعد الترحيب  بالشيخ موسى ولد محمد الخليفة العام لاسرة أهل الشيخ سيديا العظيمة فإنه لا يمكن أن ينسي الحاضر الغائب السيد عبد الله ولد سلميان ولد الشيخ سيديا مضيفا أنه على الجميع أن ينبذ الخلافات والتباغض مقدما الكثير من الآيات والأحاديث النبوية التى تؤيد ما قاله .

وشكر الشيخ محمد الحسين الجمع الكريم خصوصا من قاموا عليه معتبرا أنه مفتاح خير.وبادرة أمل تستحق التشجيع والمساندة من طرف كل ساكنة أبيتلميت .

الخليفة العام لأسرة أهل الشيخ سيديا والذي قرئت كلمته بالنيابة عنه تحدث عن الكثير من الخصال النبيلة التي يجب أن يتحلى بها المسلمون مستدلا ببعض رسائل الشيخ سيديا الكبير التي تؤيد ما قاله .

الوجيه الشيخ ولد أحمد عيشه قال إن بوتلميت كانت هي عاصمة موريتانيا قبل سينلوي وأنه لا توجد ولاية إلا وتكون أولادها في بوتلميت معددا الكثير من الأمثلة وذاكرا بعض الأسماء.

رئيس قسم حزب الاتحاد من اجل الجمهورية المحامي إسحاق ولد أحمد مسكه رحب بالحضور وأشاد بفضل وكرم الشيخ محمد الحسين ولد حبيب الله قائلاإن التكريم ينبغي أن يكون قبل هذا بكثير .

وأضاف ولد أحمد مسكه أن الحزب يكبر سكان أبيتلميت لأنه يقولون قناعتهم فقد عارضوا وقت قناعتهم بالمعارضة وساندوا عندما تغيرت تلك القناعة .

وقد ألقي بعض الشعراء والفنانين بعض الترحيب بالشيخ محمد الحسين وضيوف العمدة محمد ولد الصادق ,.

الحفل حضرته وفود كبيرة من أطياف المجتمعات المكونة للمدينة وكذلك بعض الصحفيين والفنانين .

هناك 9 تعليقات:

  1. نعم:ينبغى علينا جميعا نبذ الخلاف والتكاتف من أجل مدينتنا الحبيبة

    ردحذف
    الردود
    1. صدقت والله

      حذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الشيخ محمدالحسين ليس شيخ أهل الشيخ سيديا ولايخضعون لإمرته والشيخ موسى حضر بوصفه ناصح وقريب ويدعوا للم الشمل

    ردحذف
    الردود
    1. لوحظ غياب تام لمجموعة (الوكفة)وذالك نتيجة لعدم توجيه أى دعوة شفهية أوكتابية حسب مصدر مطلع

      حذف
    2. لوحظ غياب تام لمجموعة (الوكفة)وذالك نتيجة لعدم توجيه أى دعوة شفهية أوكتابية حسب مصدر مطلع

      حذف
  3. هذ مايتواس أهل أشفغ المصطفى ألا من القبيلة والل من أهل المقاطعة

    ردحذف
  4. هذ بعد ألاالحك

    ردحذف
  5. هذ بعد ألاالحك

    ردحذف
  6. لوحظ غياب شخصيات كبيرة من الفاعلين السياسيين المؤثريين في ساكنة اوكار من رجال اعمال وشخصيات اعتبارية

    ردحذف