إعلان

إعلان

الأحد، 9 أكتوبر، 2011

رحيل إمام الجامع الكبير العلامة الشيخ أحمد ولد ألفغ المصطفي

أعلن اليوم في مقاطعة بتلميت عن وفاة إمام الجامع الكبير في المدينة وأحد أعلام المدينة في العلم والورع الشيخ أحمد ولد ألفغ المصطفي عن عمر يناهز التسعين .
وقد تولي المرحوم الشيخ احمد إمامة الجامع الكبير وهو شاب صغير واشتهر بصدعه بكلمة الحق وخطبه المزلزلة التي كانت تأخذ مجامع القلوب توجه  كل الحاضرين .

ويعتبر الشيخ احمد أحد العلماء العاملين الذين قرأو ودرسوا علي الشيخ الجليل وعلامة عصره الشيخ عبد الله ولد داداه رحم الله الجميع .
وقد أقعد المرض الشيخ احمد عن إمامة المسجد ليستقر في قريته " الشفاء " التي تبعد بضعة كيلومترات عن مدينة بتلميت واستمر الشيخ في التوجيه والنصح داخل قريته ولزواره حتي وافاه الأجل المحتوم اليوم الأحد في" قرية الشفاء ".
وبفقيد الشيخ الجليل تكون مقاطعة بتلميت فقدت أحد أبرز علمائها وموجهيها الذين صدعوا بكلمة الحق وكان كل الحكام والإداريين يهابهم ويخافهم في نفس الوقت .
ومدونة بتلميت تعزي كافة سكان المدينة في هذه الفاجعة الأليمة وتتمني للفقيد الرحمة ولذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون .

هناك 6 تعليقات:

  1. إنا لله وإنا إليه راجعون

    ردحذف
  2. هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله

    ردحذف
  3. رحم ا لله الشيخ كان عالما عاملا عارفا وكان أبا للمسلمين وكان يصدع بالحق ولايخاف في الله لومة لائم فإنالله وإناإليه راجعون لله ماأخذ وله ماأعطى وكل شئ عنده بأجل مسمى

    ردحذف
  4. نسأل الله أن يكتبه في عليين وأن يرفع درجته في الصالحين ،
    وإن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ولا نقول إلى ما يرضي ربنا ...
    تغمد الله الفقيد برحمته الواسعة وأدخله فسيح جناته.
    وإنا لله وإنا إليه راجعون

    ردحذف
  5. ثصحيح فقط - كل الحكام والإداريين يخافونه ويهابونه ...

    ردحذف
  6. رحم الله لامام الورع الشيخ أحمد وأسكنه فسيح جناته

    ردحذف