إعلان

إعلان

الخميس، 27 أكتوبر، 2011

مبادرة "تثمين المكتسبات" تجمع ولاية اترارزه لدعم الرئيس محمد ولد عبد العزيز " تقرير مصور "




نظم الآلاف من سكان ولاية اترارزه تظاهرة سياسية مساء أمس قرب قصر المؤتمرات حضرها وزراء وأطر ومثقفون وجمع كبيرمن ساكنة الولاية .

المبادرة التي جاءت من طرف رجل الاعمال الموريتاني محمد محمود ولد المختار السالم وكان حضورها الجماهيري لافتا وكذلك حضور رجال الأعمال والسياسيين من مختلف مقاطعات الولاية .

بعض اللوحات الدعائية 

إحدي الفرق الفنية 

ما يعرف ب " المرجع " المعد للرقص

فرقة اسبينيات

لافتة لبلدية تنقدج

لعب تقليدي معروف ب"انيكور"

وقت صلاة المغرب 

رباه رب خلال كلمته 

جانب من الحضور

محمد محمود وبعض أعضاء المبادرة 

جانب من الحضور 
صاحب المبادرة السيد محمد محمود ولد المختار السالم قال في كلمة له خلال الحفل إن هذا الكم لا يمكن أن يجتمع بصفته السياسية والاجتماعية إلا لتثمين إنجازات كبيرة كما تشهده موريتانيا اليوم .

ولد المختارالسالم قال إن النشاط هو امتداد لمبادرة سابقة أقيمت في مقاطعة بتلميت وخاصة بمدينة عرفات والتي حملت تثمينا واعترافا بالجميل لرئيس موريتانيا الحالي محمد ولد عبد العزيز .

وعدد ولد المختار السالم في كلمته الكثيرمن الإصلاحات التي قال إن موريتاني شهدتها في ظل الرئيس الحالي والتي من أهمها تقديم خدمات كبيرة في المجال الصحي والاجتماعي .

وأضاف رجل الأعمال الشاب في كلمته أن قطع العلاقات مع الصهاينة وتقديم نموذج في الحوار علي عدم تبني القيادة منفردا أمور جعلت ما يقوله ولد عبد العزيز حقيقة لا مراء فيها .

كما عرفت حضور رجال سياسة كنواب من الحزب الحاكم وقياديين فيه وكذلك وزراء ولاية اترارزه وخاصة بمب ولد درمان واسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا .

وزير العمران والإسكان اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا تلخصت مداخلته خلال الأمسية السياسية حول ثلاثة محاور:

المحوار الأول: علاقة الرئيس بالشأن العام والتي قال إن البلاد عرفت في عهده تسيير للمال العام ومحاربة للرشوة والفساد والشفافية التي طبعت سياسة الدولة.

المحوار الثاني علاقة الرئيس بالشعب والتي قال إنها علاقة نموذجية بين القائد والرعية وقال إن رئيس الجمهورية خاطب الفقراء واستمع إليهم وقام بتحقيق مطالبهم.

اما المحور الثالث فقد تحدث فيه ولد الشيخ سيدي عن علاقة ولد عبد العزيز بالفرقاء السياسيين قائلا: لقد تنازل رئيس لجمهورية عن السلطة وترشح لكنه فاز ثانية في الانتخابات الرئاسية ب أكثر من 53
%.

وقد أدت فرقة فنية بقيادة الفنانة تكيبر منت الميداح وكمبان منت أعل وركان وأحمد ولد انكذي نشيدا خاصا بالتظاهرة من كلمات محمد ولد أحمد ولد الميداح .

الفرقة الفنية لمدينة بوتلميت كانت حاضرة بقوة وأدت رقصاتها الرائعة وأغانيها الجميلة كما أتحفت الجمهور بفنون من الألعاب التقليدية .

سكان مدينة بوتلميت كانوأ أكثر الحاضرين لهذه التظاهرة  شباب وشيبا ونساء والتي استمرت حتي وقت متأخر من الليل

هناك تعليقان (2):

  1. Maaaaahoum wa7lin ev chi mekey4ebhoum wmela7la7houm, meguel mahou lahi yejbar 3lihe, we3weyziz 4e ma yag3ar vih

    ردحذف
  2. انا لله وانا اليه راجعون

    ردحذف