إعلان

إعلان

الجمعة، 6 مايو، 2011

الصحفية مريم منت امود : علي الصحفي أن يتحمل المسؤولية

قالت السيدة مريم بنت أمود الصحفية في إذاعة موريتانيا إن الصحفي العمومي عليه أن يتحمل المسئولية لأن أغلب الممارسات غير المهنية التي تحدث في وسائل الإعلام العمومية مصدرها صحفيين حاولوا التغطية علي بعض الأخبار أو التقارير.

وقالت بنت أمود إن ما يشاع من أخطاء فنية في إذاعة موريتانيا مرده إلي إحراج بعض الصحفيين أو الفنيين من بعض التصريحات سواء في البرامج أو في التقارير المباشرة وغير المباشرة، فيقوم الصحفي بنزع سلك أو إضعاف الصوت للتغطية علي ذلك.


جاء ذلك خلال ندوة نظمتها نقابة الصحفيين الموريتانيين صباح الأربعاء 04/05/20011، في إطار احتفالها باليوم العالمي لحرية الصحافة تحت عنوان "متضامنون مع الصحفيين في الخط الأمامي بربيع العرب"، حضرها عدد كبير من العاملين في الحقل الإعلامي في موريتانيا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق