إعلان

إعلان

الثلاثاء، 10 مايو، 2011

إنضمام مجموعة من الشباب لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية


صورة من الأرشيف 

تم الإعلان بمقر قسم حزب الإتحاد من أجل الجمهورية بمقاطعة أبي تلميت عن انضمام مجموعة من شباب هذه المقاطعة لحزب الاتحاد على هامش الزيارة التي قامت بها بعثة قيادية من الحزب لولاية أترارزه نهاية الأسبوع المنصرم برئاسة الأمين التنفيذي المكلف بالمتابعة والتقييم الدكتور محمد المختار ولد سيد محمد، وعضوية السيد الحسن يوسف سي مديرديوان رئيس الحزب وعضو المجلس الوطني، والأمين الاتحادي للحزب بولاية اترارزة السيد محمد ولد الشيخ محاطا بأعضاء المكتب الاتحادي ورؤساء الأقسام والفروع في الولاية ، والنائبين الدكتور محمد الأمين ولد الشيخ نائب مقاطعة أركيز، والنائب محمد فال ولد العالم (ولد متالي) نائب مقاطعة روصو، وعدد من المنتخبين المحليين والأستاذ الجامعي محمد فال ولد محمد مقرر البعثة.  
وهذا نص الكلمة التي ألقتها باسم أعضاء المبادرة الناطقة الرسمية باسمهم:
بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على نبيه الكريم وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين
أيها السادة الكرام أسمحوا لي أن أتكلم باسم مبادرة الشباب الذائدين عن حياض التغيير البناء المنضمين اليوم إلى حزب الإتحاد من أجل الجمهورية لنرحب بهذا الوفد الحزبي الرفيع، وأقول لهم حللتم أهلا ونزلتم سهلا، وننتهز هذه الفرصة لكي نعبر عن شكرنا وتقديرنا لأعضاء القسم بالمقاطعة والذين ورد فيهم قول الشاعر:
لو كان يقعد فوق الشمس من كرم قوم بأولهم أو مجدهم قعدوا
أو خلد الجود أقواما ذوي حســـــب يوما بجودهم بين الورى خلدوا
محسودون على ما كان من نعــــــــم لا ينزع الله عنهم ماله حسدوا
فلو جئنا بما قال المادحون لكان قليلا في حقهم وفي الختام اشكر رئيس القسم الأستاذ إسحاق ولد احمد مسكة والأمين الإتحادي للشباب السيد داود ولد أحمد عيشه، ومسؤول الشباب بالقسم السيد عبد الله ولد محمد الأمين على ما أولوه لنا من تقدير إبان انتسابنا لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، الذي نعلن لهذا الجمع الكريم أننا انتسبنا له بمجرد قناعتنا به وبأهدافه.
وفي الختام نجدد الترحيب ببعثة الحزب

والسلام عليكم ورحمة الله.
المصدر:طوارئ

هناك تعليق واحد:

  1. ناصر الدين ولد التراد13 مايو، 2011 7:00 م

    للأحزاب السياسية أن تعمل علي توسيع دائرة منتسبيها من كل الجهات و الفئات ، إلا أن تكريس معادلة الحزب الواحد، و بيع الذمم مقابل التوظيف ،لم يعد لها محل من الاعراب ، فعلي الساسة أن يدركوا جيدا أن لمرحلة لم تعد مرحلة التضليل و النفلفيق .

    ردحذف