إعلان

إعلان

الأربعاء، 23 مايو، 2012

بعد قتله لكلبها رجل يعتدي بالضرب علي المسؤولة الإعلامية لمفوضية حقوق الإنسان


المسؤولة الإعلامية في موفوضية حقوق الإنسان 

تفاقمت أزمة مقتل كلب تملكه السيدة منتهى بنت الشيخ ولد أحمد محمود، المسؤولة الإعلامية فى مفوضية حقوق الإنسان بموريتانيا , وذلك بعد اكتشافها  أن أحد الناشطين فى المجتمع المدنى ويرأس جمعية لمحاربة الكلاب الضالة كان وراء قتل كلبها عمدا على حد تعبيرها. فقامت بتقديم شكوى منه للشرطة. 

وقامت منتهى باستدعاءه إلى مكتبها يوم أمس -كما قالت- وذلك من أجل التفاهم معه على سحب الشكوى، وحسب ما قالت بدأ بالصراخ وضربها بشكل مبرح وخرج من مكتبها دون أن أي مقاومة. 

" نقلا عن موقع الصحراء "

هناك 4 تعليقات:

  1. سبحان الله
    يجب أن يدفع الثمن هذا الأحمق

    ردحذف
    الردود
    1. أبناء أحمد محمود لهم شرف تاهت به الأرض أرجاء وأزمانا

      كانوا لها منتهى الغايات في كرم يتلو النبي أحاديثا وقرآنا

      كانت لهم همم عليا وكان عليهم فضل على الناس أعجاما وعربانا
      لم يذكروا في صميم الدهر في سفه ولا أقاموا من الأوهام عنوانا
      والكلب إن ينبح الكلب الجهول رأوا في تركه لسبيل الله رضوانا
      يا منتهى بنت آل الشيخ معذرة لا تجعلي غير نهج الشيخ ميدانا
      ما كانوا أهلك في حل ومرتحل لنابح الدار إخوانا وخلانا

      حذف
  2. يا ضارب الخود كلب انت ام بقرة قامت تجر بلا ذنب - خزيت - مرة

    والخود إن تبك كلبا ميتا فلها عذر الوفاء ... فقد ساد الورى غدره

    وإن تقم مأتما تبك الحسان به أبا الجراء... وتذري الدمعة الحذرة

    كانت على صخرها الخنساء باكية لما اطبته سهام الفتية الكفرة
    لابد في منتهى الأيام من عمل يدني الوفاء ويتلو بيعة الشجرة

    ردحذف
  3. أحزن عند رؤية
    هذه الصورة ذلك لان صاحبتها من اسرة محترمة ولايجب ان تظهر بهذه الطريقة وبسبب موضوع تافه كهذا

    ردحذف