إعلان

إعلان

الخميس، 10 مايو، 2012

بعثة UPR تنظم مهرجانا في بتلميت واستياء من رفض رئيسها استقبال المناضلين

أعضاء البعثة خلال زيارتهم للمدينة

قامت بعثة من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية وبعض أحزاب ائتلاف الأغلبية الحاكمة بزيارة لمقاطعة بتلميت ضمن الزيارات التي تقوم بها لولاية اترارزه .

الوفد استقبل من قبل بعض رجال أعمال المدينة وبعض سياسييها كما حضره رجال رأي ومنتخبون محليون .

البعثة تتكون من الرئيس الأمين اتنفيذي المكلف با الشباب  د: محمد الإمام ولد ابنه ، والأمين الإتحادي للحزب على مستوى ولاية اترارزة الأستاذ محمد ولد الشيخ ، صو موسي دمبه ، عضو المجلس الوطني ، أحمد ولد أدي ولد محمد الراظي ، وزير الدفاع ، محمد المختار ولد الزامل ، نائب ، الحسين ولد محمد ولد العاقب ، الشيخ سيدي محمد ولد سيدي ولد حبيب ، إطار، عبدي سالم ولد الشيخ سعدبوه ولد الشيخ التراد ، إطار ، فاطمه بنت النيني ، إطار، سيدي ولد مولاي الزين ، إطار، الغزالي ولد سعيد ، إطار، فاضل محمد فاضل ، إطار في اللجنة الإعلامية.

الشيخ محمد الحسين ولد حبيب الله أقام حفل غداء عي شرف البعثة حضره جمع من سياسيي المقاطعة وأطرها المتواجدين في الدولة خاصة الوزير اسماعيل ولد بده .

كما أقام رجل الأعمال أحمد سالم ولد بونه مختار حفل عشاء علي شرف المجموعة نفسها وحضره كذلك جمع من السياسيين .

الوفد نظم مهرجانا علي المنصة الرسمية كان حضوره غير مرض بالنسبة لهم وللمنظمين حسب مصدر مسؤول فيها .

كما أن مداخلات بعض الحضور كانت علي مستوي كبير من الصراحة حيث اتهمت الحكومة بتهميش المدينة وأطرها ومثقفيها داعية النظام إلي تجاوز العقلية والتعامل مع الكفاءات .

رئيس البعثة حسب مصادر مطلعة امتنع بداية عن لقاء بعض أطر المدينة وهو ما أغاظ رجل الأعمال محمد محمود ولد المختار السالم الذي قال له إن الناس لا تريد منها مالا لأنه ليس عنده وعليه لقاؤها حتي تطرح عليه مشاكلها لإيصالها للحزب وقادته وهو ما امتثل له ولد ابنه .

وتقوم عدة بعثات من الحزب الحاكم بزيارات في أرجاء الوطن للدعوة للنظام وحشد الدعم له 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق