إعلان

إعلان

السبت، 25 أغسطس، 2012

" كندلك " فرصة للسياحة والاستجمام ومكان للتسوق والتجارة



منظر من المكان قبل يومين 
علي بعد 25 كلم شرق مدينة بوتلميت تقع منطقة " كندلك " التي توصف بالسياحية في موريتانيا .
منطقة وإن كانت سياحتها موسمية فإنها تجلب الكثيرين إليها خلال فترة الخريف حيث الظل والماء والمرعي .

بعد شهر رمضان الفضيل والذي دخل في أجواء الخريف يتنفس ساكنة المدينة الصعداء بعد انتهائه ليغادروا إلي المنطقة ظهر عيد الفطر المبارك بكل ما خف وزنه من المتاع .

آلات الشاي وحصير وبعض من العصائرة والمياه تحمله العائلة مع جميع أفرادها ليقضوا أفراح العيد في ذلك الجو البهيج .

تعدد أنواع السياحة في " كندلك فإذا كان البعض جاء للظل والاستماع بالجو فآخرون جاءو لممارسة هواية اللعب بالسيارات وآخرون للتسوق في الماشية التي يعتبر المكان أكبر سوق لها في المنطقة .

يمارس السائحون في المنطقة ألعابا عدة منها الخاص بالنساء مثل " السيك " بكل أنواعه بينما آخرون جاءو للعب الكرة وأنواع رياضية شتي .

يقول عبد الله وهو احد أبناء المدينة كندلك معلم سياحي بالنسبة لنا حيث نجد جوا باردا إضافة لظل طباعي توفره آلاف الأشجار المنتشرة هنا وكذلك الماء العذب في الواد إضافة لأنها فرصة للتلاقي مع أكبر عدد من سكان المدينة في جو عائلي حميم .

ولم تولي السلطات أي اهتمام للمدينة المذكورة أحري أن تنشئ فيها معالم سياحية أو توفر فيها أدني حاجيات السائحين .

كما أن وزارة السياحة الموريتانية تركتها لحالها في موسم الخريف رغم شح وقلة الأماكن السياحية في الدولة الموريتانية ككل .

هناك تعليق واحد: