إعلان

إعلان

الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

تحويل أربعة أساتذة من بتلميت إلي أماكن بعيدة بسبب مشاركتهم في الإضراب



واجهة مبني ثانوية بتلميت

لا تزال معركة تحويل الأساتذة إلي أماكن متفرقة من الوطن بسبب إضرابهم نهاية السنة الماضية تتواصل علي المستوي الوطني .

وقد شمل التحويل أربعة أساتذة من مقاطعة بتلميت عرفوا بالاستقامة والنزاهة حسب العارفين بهم كما دأبوا علي نيل 19 من 20 في التقويم علي مر السنوات الماضية ليتم تنقيطهم هذه السنة بستة نقاط فقط .

وقد تم تحويل الأساتذة التالية أسماؤهم إلي أماكن متفرقة منها لبراكنه والحوض الشرقي والضفة وأماكن أخرى .

والمعنيون هم :

- إسماعيل ولد يعقوب ولد الشيخ سيديا استاذ بثانوية بوتلميت
- سيدي ولد سيدي أحمد أستاذ بثانوية بوتلميت
- سيدات ولد أحمد أستاذ بإعدادية أوكي
- التراد ولد محمد عبد الجليل
 
ولايزال اعتصام الأساتذة مستمرا دون إبداء أي تجاوب من طرف الحكومة ولا الوزارة رغم اعتراف الأمين العام لها السيد أحمد ولد باهيني بعدم علمه بالمذكرة قبل دخوله مكتبه ليؤمر بتوقيعها حسب مقربين منه .

هناك تعليق واحد: