إعلان

إعلان

السبت، 24 أغسطس، 2013

خاص : ولد عبد العزيز يهاجم محمد الحسين ولد حبيب الله وعبد الله ولد سليمان ويرفض مشاركتهما في سياسة أبيتلميت

هل يفرط الحزب الحاكم في شعبية الرجلين ؟؟
قالت مصادر مطلعة لمدونة بتلميت اليوم إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز غاضب من الشيخ محمد الحسين ولد حبيب الله والوزير السابق عبد الله ولد سليمان ولد الشيخ سيدي .
وأضافت المصادر أن ولد عبد العزيز قال في أحد اجتماعاته دون مراعات للحضور إن ولد حبيب الله وولد الشييخ سيديا لن يكونا في عمل لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية في أبيتلميت .

وأضاف الرئيس وهو غاضب أن الحزب لن يرشح أي أحد يقدمه هذان الرجلان ولن يقبل دعمهما لأي أحد .
وقال المصدر إن ولد حبيب الله أعلن مقاطعته بسبب هذا الموقف وأن ولد سليمان غادر إلى السنغال لأخذ بعض الراحة هناك .
ولم تستبعد المصادر التي تحدثت لبتلميت اليوم أن يكون للوزير السابق اسماعيل ولد بده ومجموعته يد طولي في هذه التباعد خاصة أنه يبحث عن وجود في الساحة المحلية ويري أن الرجلين وحلفهما يشكل خطرا عليه .
وتأخذ الخلافات السياسية داخل الحزب الحاكم بأبيتلميت منحى تصاعديا في الخلاف بسبب الترشيحات وكثرة اللوائح .

هناك تعليقان (2):

  1. هدالموقف مرفوض من كل ابناءالمقاطعه ليس حبافيالرجلين ولكن لانه سبب للتفرقه
























































































































    ردحذف
  2. على الشيخين أن يتخذا موقفا سريعا بدعم المعارضة والخروج من عباءة الأغلبية التي ليست لهما فيها أي مصلحة

    ردحذف