إعلان

إعلان

الاثنين، 13 فبراير، 2012

اجتماع قبلي في الفرات يؤكد علي أهمية الشباب ويثمن خطوات النظام السياسي الحالي

بعض الضيوف لحظة قدومهم 
نظمت قرية الفرات يوم السبت 11/02/2012 حفلا كبيرا خصص لمناقشة امور اجتماعية تتعلق بمجموعة إدادهس في جميع المناطق داخل الوطن وخارجه .


الحفل حضرته وفود من ولاية لبراكنة واترارزه وكذلك وفد من الجزائر فضلا عن الجالية في الخارج .



ضيوف من الجزائر 
وقد تطرق الحفل لمناقشة عدة أمور منها وضعية المجموعة في مقاطعة بوتلميت والمشاركة السياسية في المقاطعة إضافة لأمور مجتمعية كثيرة .


كما تنوعت فعاليات الحفل بين النشيد والشعر وفلم تعريفي نال إعجاب الحاضرين .


إحدي فرق النشيد المشاركة في الحفل 
إالحفل حضره رئيس فرقة الدرك في المدينة وممثل عن الشرطة كما حضره عمدة بلدية " تنغدج " وجمع من المدعوين من صحفيين وأطر ومثقفين وتواصلت فعالياته حتي نهاية الاجتماع .


وقد قرئ في نهاية الحفل ملتمس تأييد ومساندة للنظام وتثمين إنجازاته المتحققة في كل الميادين حسب الملتمس معربين في عن وقوفهم معه في مسيرة التنموية .



منظر من وجبات الضيافة 
وختم الحفل ببيان ختامي تطرق لأهم النقاط خلال الاجتماع مؤكدا علي أهمية الشباب وضرورة إعطاء الفرصة له للقيادة والسير نحو التقدم .


كما تطرق لاهمية التعليم العصري وضرورة ولوج مجالاته المتعددة لضمان التوازن بينه والتعليم الأصلي المتوفر في المجموعة .


وجاء في البيان :


لافتة عند مدخل الحفل 
انعقد في قرية الفرات الاجتماع السنوي الثالث لمجموعة إدادهس تحت شعار " التكامل والبناء " .

الاجتماع يأتي تتويجا للقاءات سابقة كان لها الأثر البالغ في انعقاده والإيمان بفكرته .
وبعد الكلمات الرسمية التي اتفقت علي أهمية هذا النوع من الاجتماعات وضرورة المحافظة عليه مع تباين في الفترة الزمنية والمخصصات المالية ولجنة الإشراف .
كما تم الاتفاق علي أهمية الشباب ودوره في العملية التنموية لكل أمة ومجموعة وهو ما تطلب العناية به والتركيزعلي مستقبله .
والتحصيل العلمي وولوج مجالات الحياة العصرية نال حظه من النقاش وتمت الإشادة بضرورته والعمل علي ترقية الحصيلة المجتمعية منه .
وقد كانت هناك نقاط توافق ونقاط تم طلب دراستها دراسة ميدانية وعلمية تميز الممكن منها فتتوجهه وما لا يمكن فتتجنبه .
ومن أهم تلك النقاط
1-    العمل علي ترشيح أحد أبناء المجموعة لمنصب النائب بمقاطعة بوتلميت .
2-    اقتراح إنشاء مدرسة نوذجية يختار لها المكان الأهم والذي يضمن استمرارها .
3-    خلق إطار اجتماعي لأطر المجموعة يكون نواتا لولوج مجالات مفيدة .
4-    تفعيل دور المجموعة داخل قبيلة أولاد أبيير .

كما كانت هناك مقترحات تستحق الدراسة والتنويه وهي

1-    تعيين 36 رجلا توكل إليهم مهمة الاعداد للإجتماع السنوي .
2-    إنشاء مشاريع مدرة للدخل تكون أداة للتوظيف الداخلي والمردودية المربحة .

وتمت الإشادة بدعوة مجموعات من أولاد ابيير وغيرهم في هذا الاجتماع تعبيرا عن التضامن وأواصر الأخوة  .
وتمت الإشادة بماضي المجموعة وضرورة المحافظة عليه من قبل الأجيال الناشئة .
وتمت الدعوة للقيام بحملة للتركيز علي التسجيل في المقاطعة للمردودية المتوخاة من ذلك علي المدينة ولضمان حالة مدنية سليمة لأفراد المجموعة .
وقد تميز الاجتماع بالصراحة وطرح الآراء بكل تجرد وموضوعية كما لم يتطرق لأي مسألية خلافية أو ذات شحنة لا تخدم الوحدة المجتمعية .
وأخيرا تمنى المشاركون للمجموعة التقدم والنماء وشكروا ساكنة الفرات علي الكرم وحسن التنظيم والإبداع في هذا المؤتمر .

الفرات بتاريخ السبت 11/02/ 2012 "


هناك 8 تعليقات:

  1. والله إنه لرائع بالفعل ومثالا يحتذي به في الوحدة والتآخي ولم الشمل ونرجو أن يكون بداية لوحدة القبيلة الأم-أولادأبييرى- ككل و مدينة بتلميت بصفة عامة

    ردحذف
  2. جميل جدا

    ردحذف
  3. نسأل الله للجميع التوفيق

    ردحذف
  4. c'est bien de voir une association bien soudée et bien organisé comme ça

    ردحذف
  5. اجتماع مثالي ورائع وينم عن وعي عميق ورأي سديد ونظرة ثاقبة لا ستشراف مستقبل واعد سيكون له عظيم الأثر على القبيلة وعلى الأمة جمعاء بحول الله تعالى فبارك الله في هذه الجهود وجنب أهلها كيد الكائدين

    ردحذف
  6. اجتماع رائع ومفيد بارك الله في القائمين عليه وأكثر من امثالهم

    ردحذف
  7. ما دمنا نتكلم بمنطق القبيلة في 2012
    كما في زمن السيبة
    فعلي بلدي السلام

    ردحذف
  8. من تندوف صحيخ ان الاستراتيجية العالمية اليوم تتطلب خلق تحالفات عصرية اكاديمية منسجمة لمواجهة الاخطار المحدقة ولكن ليس الى تحالف قبلي ايديولوجي متطرف معذرة لانه يشجع في النهاية الى التوجدية في المجتمع

    ردحذف