إعلان

إعلان

الأربعاء، 22 فبراير، 2012

ولد عبد القادر يعتذر لسكان بتلميت ويقول إن " إمالزن " كلمة فخر وجهاد


ولد عبد القادر خلال كلمته 
قال الوالي السابق لولاية اترارزه وعضو منسقية المعارضة الديمقراطية اسلم ولد عبد القادر إن المختار ولد داداه وضع أسسا خلقية وقوانين لم يسبق لها مثيل في بناء الدولة الموريتانية .

وأضاف ولد عبد القادر حسب ما نقلت عنه صحيفة السراج  أنه يأسف إن كانت كلماته أمس أزعجت بعض سكان مدينة بتلميت المحترمين ويعتذر لهم الكثير من الإعتذار لأن بتلميت نواة صلبة وحقيقة في بناء الوطن كله .

وأضاف ولد عبد القادر قال أن وصف " إمالزن " مرتبط في الذهنية الوطنية بالنبل والكرامة والنضال من أجل الاستقلال والدليل علي ذلك أن أبرز رجلين مارسا المهنة هما المرحومان حرمه ولد ببانا أول من رفع راية النضال والمختار ولد داداه الذي وضع قوانين خلقية وأسسية عملية لم يسبق لها مثيل وأنه يحيي جيل " امالزن " ويتمين لو كان هو الحاكم الأن في موريتانيا لنبله وصدقه وجديته في العمل متمنيا لموتهام الرحمة ولأحيائهم طول العمر .

وقال ولد عبد القادر إن المهم من كلامه في بتلميت امس والذي أراد منه إيصاله رسالتين أولهما أننا نحتاج لرئيس لا يسيطر أهله علي الدولة وقت حكمه مثل المختار ولد داداه مضيفا أن من جاء بعده كان الأهل هم الحاشية والمتنفذون  .

والمسألة الثانية هي أن معرفته  باترارزه والحوضين وغيرهم من مناطق موريتانيا تجعله يطالب بنبذ الخلافات القديمة والضيقة والتي علينا أن نتخطاها لبناء دولة جديدة وديمقراطية  .

وكان ولدعبد القادر قد أثار جدلا خلال كلمته في مهرجان منسقية المعارضة الديمقراطية في أبيتلميت بعد كلمة له اعتبرها البعض تستهدف سكان المنطقة والنيل منهم وهو ما رد عليه بالقول إنه لن يقول كلاما خاطئا في بتلميت لأنها هي الأم للموريتانيين كلهم .

هناك تعليق واحد: