إعلان

إعلان

الاثنين، 7 أكتوبر، 2013

اللوائح البلدية للحزب الحاكم تفجر خلافا قويا بين أقطابه بأبيتلميت

شعار الحزب الحاكم 
يعاني حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بمقاطعة أبيتلميت من اهتزازات قوية بعد تقديم لوائحه في البلديات سواء البلدية المركزية أو البلديات الريفية التابعة للمقاطعة .
هذه الاهتزازات لم يبرز عنها للعلن حتى الآن سوي ترشيح مضاد في بلدية ريفية إلا أن كل التوقعات تشير إلى أن الأمر سيزداد خلال تقديم النواب .

وحسب مصادر " بتلميت اليوم " فإن خلافات برزت في بلدية انتيشط والتي لم يغفر مغاضبوها للحزب الحاكم فعلته فيهم فرشحوا ضده عن طريق حزب الصواب ويقال إن المجموعة مدعومة طرف الشيخ محمد فال ولد الشيخ سيدي محمد .
كما أن الحديث عن البلدية المركزية وتشكلة اللائحة أخذ منعرجات عدة سببت تأخير تقديمها حتى وقت متأخر وكذلك سببت نقاشات ساخنة بين المتصارعين عليها .
وتضيف المصادر أن الحزب الحاكم حاول تخفيف حدة الخلاف طالبا من البعض الصمت وتقبل الأمر الواقع وهو ما امتثل له البعض حسب المصدر .
ويقول بعض العارفين بالمدينة إن سياسة الحزب الحاكم في بتلميت يشرف عليها فريق يرأسه العمدة يوسف ولد عبد الفتاح وبعضوية الوزير السابق اسماعيل ولد بده ورجل الأعمال محمد محمود ولد المختار السالم ورئيس فرع حزب الاتحاد السيد اسحاق ولد أحمد مسكه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق