إعلان

إعلان

الخميس، 24 أكتوبر، 2013

حلف "بوتلميت التاريخي"ينتقد اختيارات الحزب الحاكم في المقاطعة

جانب من الحضور 
انتقدت مجموعة سياسية كبيرة تطلق على نفسها " حلف أبوتلميت التاريخي " اختيارات الحزب الحاكم لمرشحي مدينة أبوتلميت. وقالت المجموعة في مؤتمر صحفي نظمته هذا المساء في فندق الخاطر أنها تعبر عن استيائها التام لهذا الاختيار الذي لم تكن تتوقعه،والذي يتنافي مع نضالها الكبير داخل حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.
جماهير كبيرة في المؤتمر الصحفي 
وأعربت المجموعة عن أملها في تدخل رئيس الجمهورية والوقوف إلى جانبهم حتى يجد كل ذي حق حقه. وقال القيادي في المجموعة سليمان ولد الددش أنهم وقفو مع الحزب في جميع مراحله وشاركوا في جميع الأنشطة ابتداء من حملة الانتساب وحتي التسجيل في الإحصاء الإداري والتعبئة له . وأضاف ولد الددش أنهم فوجئوا بهذا التهميش المبرمج -علي حد تعبيره- لمجموعته وهم الذين استقبلوا بعثات الاتحاد من أجل الجمهورية في ولاية اترازة،وشاركوا في مسيرات التأييد للرئيس محمد ولد عبد العزيز. من جانبه قال الدكتور محمد سيديا ولد ابراهيم إن تحركهم هذا هو من أجل القواعد الانتخابية في أبي تلميت والحفاظ على شعبية كبيرة للرئيس تؤيده وتسانده وأنهم يطالبون بإعادة التوازنات إلى المقاطعة والمحافظة على الشعبية فيها . وطالب ولد ابراهيم بتشكيل لجنة تحقيق من الحزب الحاكم تشرف على التدقيق في حالة الإقصاء التي تعرضوا لها. وشدد ولد ابراهيم على أنهم يعانون من الظلم والإقصاء الغير مبرر خاصة من حزب هم طليعته النضالية. بدوره قال داوود ولد أحمد عيش أن مجموعتهم تمثل جميع أطياف بوتلميت ومع ذالك أقصيت في اختيار العمدة والنواب باستثناء أحمد سالم ولد بونة مختار الذي هو حليف لنا يقول ولد أحمد عيشه . وطالب ولد احمد عيشة بمراجعة لوائح الحزب الحاكم الخاصة بـــ بوتلميت حتى تعود الأمور إلى مجاريه الطبيعية. وتهكم ولد احمد عيشة على الحزب الحاكم قائلا:"بأنهم لم يؤخذوا الورد عليه لذالك فهو مطالب باحترامهم". بدوره ركز الأستاذ عبد الله ولد الشيخ سيديا الملقب " دكاه " على مسألة التهميش التي يعاني منها أهل بوتلميت منذ انقلاب1978،معرجا على دور الشيخ محمد الحسين في لم شمل أهل بوتلميت وجعل سياستهم موحدة. وأضاف ولد الشيخ سيديا أنهم لا يتحملون المسئولية في إنجاح مرشحي الحزب الحاكم في أبوتلميت خلال هذه الحملة نتيجة لعدم التنسيق معهم أو أخذ رأيهم . هذا وقد تعاقب على المنصة جمع من المتدخلين من سكان أبيتلميت قائلين إنهم هو الأكثرية ومجموعتهم تضم أطرا معروفين ووجهاء محترمين .
ويأتي هذا التحرك عقب اختيار الحزب الحاكم لمرشحيه في النواب في المقاطعة وهما محمد محمود ولد الزبير وأحمد سالم ولد بونه مختار .

هناك 5 تعليقات:

  1. هذا ماجعل كل من يدخل الي بتلميت يحتقره فما دمتم انتم كجما عة تسربون اجتما عاتكم وتكتبون عنها مخفين اشهركم واعظمكم قدرا واهمكم خلقا وخلقا الاسناذ سيدمحمد ولد ابوبكر فمادمتم تفكرون بهذه الطريقة وتتصرفون بالطريقة التي تدخل بها امس يحي ولد الصادق فانا علي يقين انكم ستظلون في الحضيض الي ان يرث الله الارض ومن عليها

    ردحذف
  2. ألا ال منكم اغلب هو صاحبن

    ردحذف
  3. مجهول يحتقر الحقرا24 أكتوبر، 2013 3:19 م

    الان تاكدت انكم جما عة لن تفلح ولن تكون ذات سيادة تسربون الي المواقع ما يفيد خلافكم لم تتكتمون علي حضور اعظمكم شاتا واكثركم شعبية واقواكم فا علية وقواكم حجة اول عمدة لبتلميت سيدي محمد ولد ابوبكر تقول قال فلان وقال فلان وتاخذون الصور عن يمينه ويساره كي لايظهر حقيقة من خطط لذالك وجلس مع الصحفيين لذالك وهو معروف ويعرف انه حقير جماعة لايعرفها الا الذي احتقرها وطردها من بتلميت

    ردحذف
  4. يا اهلنا الاخيار انتم درة هذا البلد وواسطة عقده ولكم الشرف في انكم اول من طردالمستعمر واظهر للحساد ان مورتانيا تستطيع الاسغناء عن المستعمر والشراكة معه الشركة الوطنية للمعادن شريان الاقتصاد المورتانى اكبر برهان علي ذلك والبنك المركزي خير دليل وشاهد اخوتى حتي لو اضهر البعض الاستغناء عنكم فا الواقع ان البناء لايستغني عن اسه

    ردحذف
  5. 4ou ela chmn lvechele na7ne wlad eberi sene8alou nehzimou men te7adana

    ردحذف