إعلان

إعلان

الأربعاء، 15 ديسمبر، 2010

توقعات بإحالة الناشط الحقوقي برام ولد اعبيدي الي العدالة


الناشط الحقوقي برام ولد اعبيد
من المتوقع ان تحيل مفوضية عرفات الناشط الحقوقي بيرام ولد الداه ولد أعبيدي الذي ينحدر من مدينة بوتلميت, إلي العدالة يوم غد الأربعاء بعد يومين من الاعتقال لدي المفوضية وفي ظروف وصفت ببالغة الصعوبة .
وكان ولد اعبيدي قد اعتقل يوم امس بعد ابلاغه وبعض رفاقه عن وجود حالات من العبودية في مقاطعة عرفات ,وبعد تقديم الشكوى للشرطة ارسلت بعض عناصرها لاستجلاب الضحايا ,وبعد عودتهم إلي المفوضية قام عشرات من رفاق ولد عبيدي  بالتجمع أمام المفوضية, وعندما حاولت الشرطة تفريقهم, قامو بضرب عناصر من الشرطة، مما أدى الى جرح أربعة منهم على الأقل، بمن فيهم المفوض والصور التالية دليل قاطع على ذلك حسب رأي الشرطة. 



وذكرت وكالة الأخبار إنفو
 أن بيرام ولد الداه ولد أعبيدي رفض التجاوب مع عناصر الشرطة خلال الساعات الأولي للاعتقال غير أن ظروفا صعبة عاشها خلال الساعات الأخيرة من ليلة البارحة جعلته يتراجع ويبدي اهتماما بالغا بأسئلة المحققين وقال المصدر إن التحقيق أنتهي معه وإن الشرطة أعدت وثائق طبية تثبت تعرض عناصرها للضرب المبرح من قبل ولد أعبيدي ورفاقه المعتقلين لدى المفوضية وإن الملف سيحال خلال الساعات الأولى من صباح الأربعاء إلى النيابة العامة للنظر فيه .

ويواجه ولد أعبيدي تهما تتعلق بالاعتداء على عناصر الشرطة أثناء أداء مهامهم الرسمية وعرقلة سير العدالة والقيام بأنشطة مخلة بالنظام والأمن العام وقيادة مجموعة أشرار وهى تهم يعاقب عليها القانون الموريتاني بالسجن لسنوات وبغرامة مالية .

وكان ولد أعبيدي قد ظهر إلي الواجهة خلال السنتين الماضيتين كأحد أشد المدافعين عن العبودية في موريتانيا وسط جنوحه إلي لغة وصفت بالتصعيدية ضد الحكومة والجهاز القضائي وبعض رجال الدين وضباط الجيش الموريتاني  .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق