إعلان

إعلان

الأحد، 3 يونيو، 2012

عبيد ولد إميجن دون محاكمة ولا دواء 
لاتزال السلطات تعتقل الصحفي والناشط الحقوقي عبيد ولد إميجن علي خلفية عملية حرق الكتب التي قام بها برام ولد الداه ولد اعبيدي والتي ليس لولد إميجن أي ضلع فيها حسب التحقيقات .
الصحفي مدير موقع إينيتي اعتقل بعد أن عبر عن رأيه في إحدي الفضائيات الدولية حول الموقف من حرق الكتب الذي قامت بها إيرا في انواكشوط وأحرقت فيه بعض أمهات المذهب المالكي .

ولم يقدم ولد إميجن للعدالة حتي الآن ولم يوضع في ظروف مقبولة أحري أن تكون مريحة .
وبوتلميت اليوم وهي تنشر هذا الخير تعلن تضامنها مع الزميل عبيد ولد إميجن إبن مدينة بوتلميت وتستنكر التصامم الذي تقوم به نقابة الصحفيين والرابطة واتحاد ا لمواقع الإيليكترونية ووووو .
وتطالب بوتلميت اليوم كل الصحفيين الغيوريين علي حرية الكلمة بالتحرك والعمل علي إطلاق سراح عبيد وإعادة الاعتبار له وحقه في حرية التعبير 

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق