إعلان

إعلان

الأحد، 17 يونيو، 2012

" وجهاء بتلميت " هناك حملة ضد حاكم المقاطعة يقوم بها أشخاص بدافع السياسة


هل تعصف فضيحة أمل بحاكم المقاطعة ؟؟
قالت مجموعة تطلق علي نفسها " وجهاء أبيتلميت " إنها تستغرب الإهانات التي توجهها بعض الأطراف في المدينة إلى حاكم المقاطعة إسلم ولد سيدي -  الذي وصفته بالمحنك  - .
وأضافت المجموعة في بيان لا يحمل اسم أحد ولا مجموعة أن هناك مجموعة تتدثر بعباءة الحرص على إنجاح برنامج أمل بينما الحقيقة أن الرغبة الجامحة في إظهار عجز النظام والأجندة السياسية تدفعها لذلك .

وتحدث البيان شديد اللهجة بشيء من التفصيل عن الحادثة وسمي أشخاصا قائلا إنهم مشاركون فيي التشويه المذكور.

وجاء في البيان :

" لقد استغربنا أشد الاستغراب من الإهانات التي بدأت بعض الأطراف في مقاطعة أبي تلميت توجيهها إلى السيد حاكم المقاطعة الإداري المحنك إسلم ولد سييدي، كما أن هذه الإهانات شملت أيضا بعض الموظفين العموميين على مستوى المقاطعة، ولتوضيح الصورة أكثر ارتأينا أن نظهر للرأي العام الوطني الملابسات الكاملة لقصة الاختلاق التي تحاول بعض الأطراف التي تتدثر بعباءة الحرص على إنجاح برنامج "الأمل 2012" بوصفه أولوية الأولويات عند فخامة السيد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بينما الحقيقة أن ما يحرك هذه الأطراف هو الرغبة الجامحة في إظهار عجز النظام عن إشراك مقاطعة أبي تلميت في الاستفادة من برنامج أمل 2012 تدفعها لذالك أجندة سياسية تنظر بحقد إلى كل ما هو صادر عن النظام ولو حقق كل أماني سكان المقاطعة، بداية هذه الإهانات بدأت عندما تحرك المدعو احمد ولد محمد سيديا صاحب السوابق العدلية المفصول من سلك الشرطة الوطنية لنفس الأسباب مدعوما من جهات فئوية لاتستسيغ النجاح لأي خطة لا تتولى الإشراف عليها، علاوة على أن بواعث تحركاتها تنطلق من خلفيات سياسية لا تخفى على أحد من سكان المقاطعة، وقد ضاقت الجماعة ذرعا بمستوى الصرامة والشفافية الذي طبع العملية منذ انطلاقتها على مستوى المقاطعة من خلال اللوائح التي تم إعدادها بالشراكة مع عمد البلديات وممثلي المنمين الأمر الذي وضع حدا لممارساتهم السابقة فطفقوا يوجهون الشتائم ويكيدون المكائد للسيد الحاكم وأعوانه، وانتدبوا لذالك أحد أفرادهم المشهود له بسوء السمعة، واستغلوا في ذالك علاقات مزعومة بين المدعو أمصيدف ولد المختار السالم والجنرال أفليكس نكري، وعلاقة أخرى بين المدعو سيدي ولد حمدي وفخامة السيد رئيس الجمهورية الذي نثق ثقة مطلقة أن يفرق بين من يتحرك لتحقيق مئارب سياسة لدوافع فئوية بحتة، ومن يسعى بجد لتطبيق البرنامج الانتخابي لفخامته وهو ما تجسده أوامر السيد حاكم المقاطعة وطريقة تسييره لكافة الملفات العالقة على مستوى المقاطعة، ومن هنا فإننا نحن وجهاء مقاطعة أبي تلميت نؤكد على نزاهة السيد الحاكم وتفانيه في خدمة المواطنين ونطلب من السيد رئيس الجمهورية توقيف هذه الجماعة الفاسدة عند حدودها."
وحسب معلومات مدونة بتلميت اليوم فإن التحقيق لا زال جاريا وأن أطرافا رئيس من بينها الحاكم وبعض رجال أعمال المدينة وتجارها متهمين في الهادثة التي هزت المدينة بعد اكتشاف كميات من القمح والعلف مخفية عن أصحاب الفواتير وتباع لخاصة من ضمنهم تجار كبار في المدينة .

هناك 8 تعليقات:

  1. hadhi tazebet elmokhlissin

    ردحذف
  2. yalla tahghigh yechmel trab we permat

    ردحذف
  3. هذا البيان الغيرموقع الإحتمال الأكبر أنه من نسج خيال طاقم موقع بتلميت اليوم

    ردحذف
  4. أعتقد أن الإصرار علي جعله في صدارة الأنباء والإستماتة في الدفاع الجبان الذي يختبئ كلها تطرح الكثير من علامات الإستفهام

    ردحذف
  5. Allah grant you success all that is valuable .. Where new themes ?!

    ردحذف
  6. ليسو وجهاء بتلميت انماهم عملاء الحاكم وكلابه

    ردحذف
  7. هؤلاء ليسو وجهاء وانماهم كلاب الحاكم ومعاونو سارق الغنم البدوي ولد احمد عيش فهو لايصلح الان يكون سايق شاريت احرى ان يكون مسير المكزينه فهو عديم الاخلاق

    ردحذف
  8. إن وجهاء يستحون من ذكرأسمائهم وهم يدافعون عن حاكم منهار قبض عليه متلبس بفضيحة ستلاحقه وأولاده من بعده مثل هؤلاء الوجهاء ،السخفاء حري بهم أن يستروا أنفسهم ويبقو صامتين لاأن يكونو كما يقول المثل سارق وأزعيم

    ردحذف