إعلان

إعلان

الأربعاء، 6 يونيو، 2012

نافذ يستولي على أرض مواطنة والحرس يحطم مأواها الوحيد

أصبحت بلا مأوى بعد تحطيم الحرس لمسكنها المتواضع 
حادثة غريبة وقعت اليوم في مقاطعة عرفات تتنافي مع كل قيم الحرية والعدل التين طالما تبجحت بهما السلطات واعتبرتهما ركيزة أساسية من برنامج الإصلاح السياسي لديها .
السيدة المالكة للقطعة من سكان حاضرة الفرات 20 كلم غرب مقاطعة بتلميت وتقيم معها أمها وأبناؤها منذو وقت طويل 


تعود تفاصيل القصة الغريبة من حيث تعامل الأمن مع تعليمات وبآليات لا تمت للقانون بصلة حيث كانت السيدة " ... " الجالسة في الصورة في ظروف صحية خاصة جدا جالسة مع امها و ابنائها بأمان في كوخهم عندما هاجمتهم فرقة من الحرس الوطني لتحطم كوخهم على رؤوسهم و تعتدي عليهم بدنيا و تسوقهم الى مخفر الشرطة الوطنية لا لجرم ارتكبوه الا انهم ابو ان يتنازلوا عن قطعتهم الأرضية لصالح أسرة نافذة تجمعها علاقات مريبة مع الجهات الادارية المعنية .
بقايا كوخ السيدة الذي تم تكسيره من طرف الحرس بقايا كوخ السيدة الذي تم تكسيره من طرف الحرس و تتمسك هذه الأسرة بأحقيتها في ملكية القطعة الأرضية التي تتألف من 130 متر مربع موزعة على النحو التالي قبل المداخلات 100 متر مربع من كزرة للأسرة الضحية و 30 متر مربع للأسرة النافذة .
كيف تعود ملكية قطعة أرضية لشخص لا يملك أصلا فيها سوى 25 % تقريبا و يحرم منها آخر يملك منها 75 % الشيء الذي يتنافا مع توجيهات رئيس الجمهورية
و من الغريب في الأمر أن قوات الحرس الوطني نفذت صولتها على متن سيارة مدنية لا تعود ملكيتها للدولة مما يثير الكثير من الربة حول العملية.

للإطلاع أكثر علي التفاصيل أو للإعانة رقم الهاتف 22031688
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق